أهلاً وسهلاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته | أهلاً ومرحباً بكم في مدونة الدكتور عبداللطيف هاشم خيري لعلم المعلومات والمكتبات | مدونة متخصصة أسعى من خلالها للتواصل مع المتخصصين والباحثين وطلبة العلم في المجال، وللإفادة من خلال تبادل الآراء ومناقشة كل ما هو جديد في التخصص بصورة عامة | أتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع إمكانياتي وتطلعاتكم. بسم الله الرحمن الرحيم: ((...لا يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا..)) والله الموفق المعين.

الجمعة، 17 أبريل، 2015

دورة تدريبية جديدة على الفهرس العربي الموحد تقيمها دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي


  

   في سعيها لتطوير المكتبات الجامعية العراقية، ومساهمة منها في دعم هذه المكتبات في سعيها لتحويل كافة فهارسها التقليدية إلى فهارس آلية وفق المعايير العالمية المتبعة من أجل تطوير خدماتها وتسهيل وتسريع عملية إنضمام هذه المكتبات إلى عضوية الفهرس العربي الموحد، تقيم دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق، وبالتعاون مع المكتبة المركزية لجامعة بغداد دورة تدريبية حول إنشاء قواعد ببليوغرافية عالية الجودة خاصة بفهارس المكتبات الجامعية، ، وذلك للفترة من 29 - 30 نيسان 2015 م.، وذلك في المكتبة المركزية لجامعة بغداد في موقع الجادرية.

   وتدعو دائرة البحث والتطوير كافة الجامعات العراقية إلى ترشيح منتسبيها من العاملين في المكتبات الجامعية والمكتبات الفرعية للكليات والمعاهد والمراكز البحثية لغرض الإشتراك بالدورة، علماً إن أجور الإشتراك بهذه الدورة ستكون مجاناً، على أن تتحمل الجامعات والمعاهد من خارج بغداد نفقات تكاليف السفر والإقامة لمرشحيها.

   وفي الوقت الذي نثمن فيه مبادرات دائرة البحث والتطوير في الوزارة بإدارتها ومنتسبيها عموماً، والأستاذة الفاضلة الدكتورة فائزة أديب عبدالواحد في شعبة الخبراء خاصة على الجهود الحثيثة والمستمرة المبذولة في عقد الندوات واللقاءات العلمية، فضلاً عن الدورات التدريبية التي توفرها للمكتبات الجامعية، والسعي لدعمها وتطويرها من أجل تحسين وتطوير خدماتها لروادها والمستفيدين منها من الأساتذة وطلبة العلم والباحثين، ودورها الحقيقي ومكانتها الفعلية والمتميزة في عصر المعلومات. وندعوا كافة المؤسسات الرسمية الأخرى لتحذوا حذوها سعياً لتطوير المكتبات ومؤسسات المعلومات في بلدنا الحبيب من أجل تطوير البحث العلمي والنشاطات العلمية والثقافية كافة.

   ونرفق أدناه صورةً من كتاب دائرة البحث والتطوير الخاص بهذه الدورة للإفادة، ولمن لم يصله نسخة من هذا الكتاب في الوقت المناسب.


والله ولي التوفيق.




.

الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

مناقشة رسالة ماجستير جديدة بعنوان: واقع المقررات الدراسية في أقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية : دراسة مقارنة مع نماذج من أٌقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العربية والأجنبية. للباحث خالد نوري عبدالله


    بتيسير من الله تعالى، وعلى قاعة عبدالوهاب الوكيل في كلية الآداب بالجامعة المستنصرية، تم إجراء المناقشة العلنية لطالب الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في جامعة الموصل السيد ((خالد نوري عبدالله)) وذلك عن رسالته الموسومة: (( واقع المقررات الدراسية في أقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية : دراسة مقارنة مع نماذج من أٌقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العربية والأجنبية))، بحضور عدد من الأساتذة الأفاضل في القسم، ومجموعة من طلبة الدراسات العليا والدراسات الأولية في القسم وعدد من الضيوف الاكارم، وذلك اليوم الاثنين الموافق 13 / 4 / 2015 م. وقد جرى عقد المناقشة في الجامعة المستنصرية في بغداد بإشراف قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية نظراً لما تمر به مدينة الموصل وجامعة الموصل من ظروف إستثنائية حالت دون عقدها هناك.



وقد تألفت لجنة المناقشة من الأساتذة الأفاضل، كل من:

ت
الأسماء
أماكن العمل
الوظيفة
في اللجنة
1
أ.م.د. مؤيد يحيى خضير
المكتبة المركزية للجامعة التكنولوجية
رئيساً
2
أ.م.د. خلود علي عريبي
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية
عضواً
3
أ.م.د. سهلة علوان جواد
المكتبة المركزية للجامعة المستنصرية
عضواَ
4
أ.م.د. سعد أحمد إسماعيل
كلية الآداب / جامعة الموصل
عضواً ومشرفاً
  
 وقد تم قبول الدراسة بتقدير ((جـيـد جــداً)) بعد أن يتم إجراء التعديلات والمقترحات التي تفضلت اللجنة بإعطائها للباحث.

  وندرج أدناه مستخلصاً لهذه الرسالة للإفادة والتعريف بها وبمضمونها.


والله الموفق المعين.
   




مستخلص الرسالة:

خالد نوري عبدالله. واقع المقررات الدراسية في اقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية: دراسة مقارنة مع نماذج من اقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العربية والاجنبية.- الموصل: الجامعة، 2015. رسالة ماجستير.

هدفت الدراسة إلى تحليل البرامج والخطط الدراسية التي تقدمها أقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية والتعرف على الواقع الحالي لها من خلال مقارنتها مع مثيلاتها في الأقطار العربية ونماذج عالمية متطورة من كندا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا, التعرف على أوجه القصور والقوة في هذه الخطط والمناهج الدراسية. وشملت الدراسة أقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية الثلاث (الإداري / الرصافة, التقني / الموصل, الفني الإداري / أربيل), وأقسام المعلومات والمكتبات في الدول العربية (الاردن, الإمارات العربية المتحدة, فلسطين), ونماذج من أقسام المكتبات والمعلومات العالمية في كل من (كندا, الولايات المتحدة الأمريكية, أستراليا), واستخدمت الدراسة منهجي بحث

اولا: المنهج الوصفي المسحي لمسح مواقع وبرامج أقسام المعلومات والمكتبات التي شملتها الدراسة على الانترنت وتحليل خططها, ووصف برامج أقسام المعلومات والمكتبات وخططها وتوصيف المقررات المتعلقة بالدراسة.

ثانيا: المنهج المقارن لمقارنة المناهج الدراسية لأقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية مع بعضها, ومقارنة المناهج الدراسية لأقسام المعلومات والمكتبات في كليات المجتمع العربية التي تمنح شهادة الدبلوم المتوسط في هذا التخصص مع بعضها, ومقارنة المناهج الدراسية لأقسام المعلومات والمكتبات في المؤسسات الاكاديمية العالمية التي تمنح شهادة الدبلوم المتوسط في هذا التخصص مع بعضها, ثم مقارنة المناهج العراقية مع المناهج العربية والعالمية.

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أبرزها:

1- التكرار الملحوظ للمفردات الدراسية لأقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية.
2- إن أقسام المعلومات والمكتبات العراقية تتبع النظام السنوي والأقسام العربية تتبع نظام الفصول الدراسية, وتبنت الأقسام العالمية مقررات اجبارية واختيارية.

وكان من أبرز التوصيات:

1- ضرورة مراجعة البرامج والخطط الدراسية بأقسام المعلومات والمكتبات في المعاهد العراقية وتقويمها بصفة دورية.
2- إعادة النظر في هيكل المقررات الدراسية التخصصية والمساندة وفي الآليات المطبقة بتحديثها.
3- اتباع نظام الفصل الدراسي أو نظام الساعات المعتمدة.
4- ووجود مقررات اختيارية إلى جانب المقررات الإجبارية.
5- الاهتمام بالتخصصات الدقيقة ضمن التخصص.


.