أهلاً وسهلاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته | أهلاً ومرحباً بكم في مدونة الدكتور عبداللطيف هاشم خيري لعلم المعلومات والمكتبات | مدونة متخصصة أسعى من خلالها للتواصل مع المتخصصين والباحثين وطلبة العلم في المجال، وللإفادة من خلال تبادل الآراء ومناقشة كل ما هو جديد في التخصص بصورة عامة | أتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع إمكانياتي وتطلعاتكم. بسم الله الرحمن الرحيم: ((...لا يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا..)) والله الموفق المعين.

الثلاثاء، 8 يناير، 2013

مستخلص رسالة الماجستير: المعالجة الفنية للوثائق في قسم المعلومات في دائرة الإعلام : دراسة تطبيقية تطويرية.



عبداللطيف هاشم خيري / المعالجة الفنية للوثائق في قسم المعلومات في دائرة الإعلام : دراسة تطبيقية تطويرية . [رسالة ماجستير]. قسم المعلومات والمكتبات ـ الجامعة المستنصرية، بغداد، 2003. 147 ص. + الملاحق.

  

المستخلص:

    تهدف الدراسة إلى التعريف بإسلوب المعالجة الفنية المٌتبعة في قسم المعلومات في دائرة الإعلام، وكيفية انجاز تلك المعالجة على الوثائق المتنوعة المتوافرة فيه، وقد تمَ عرض الأساليب المثالية لإنجازها في الأقسام المناظرة من خلال أدبيات الموضوع، والتعريف بالوثائق المتوافرة في القسم وإستعراض العمليات والمعالجات كافة، والتي تجرى عليها من لحظة اختيارها أو وصولها إلى القسم، وحتى خزنها وإسترجاعها، ومن ثم تم أعداد سياسة جديدة للمعلومات للقسم جرى فيها عرض الأساليب التي استخدمها الباحث لمعالجة مجموعة الوثائق التي دخلت ضمن عينة الدراسة والبالغة (500) وثيقة متنوعة من حيث إشكالها ومواضيعها ضمت وثائق صدرت (أو حررت) في الأعوام 1993 - 2002، فضلاً عن مجموعة من وثائق وحدة المكتبة، حيث تم إجراء المعالجة الفنية المناسبة لها من فهرسة وتصنيف واستخلاص تكشيف وترجمة، ومن ثم جرى عرض النظام اليدوي المقترح لخزن وإسترجاع الوثائق في القسم، والنظام المحوسب الجديد والذي تم إعداده وفق نظام (CDS/ISIS).



وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها:

  1. ما يخص القسم عامةً كضعف إهتمام المسؤولين والجهات العليا في الدائرة به، وإنعزاله عن الأقسام الأخرى في الدائرة والأقسام المناظرة له داخل الوزارة وخارجها.
  2. ما يخص ملاك القسم كغياب الملاك المتخصص والمؤهل في مجال المعلومات والمكتبات، وضعف وندرة الدورات التدريبية المتخصصة والمتطورة التي توفر للموظفين.
  3. ما يخص وثائق القسم كضعف مجموعته من الوثائق كمَاً ونوعاً، والقيود المفروضة على عدد كبير منها والتي تحول دون وصول المستفيدين للكثير منها.
  4. ما يخص المعالجة الفنية كندرة عمليات الإختيار والتزويد، وغياب إستخدام نظام دقيق لفهرسة الوثائق المتنوعة فيه، والإعتماد على نظام تصنيف مبسط ينظم الوثائق حسب توزيعاتها الجغرافية فحسب، وغياب إجراء عمليات التكشيف والإستخلاص للوثائق المتنوعة.
  
    وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات الخاصة بالقسم منها ضرورة تعريف المسؤولين وأصحاب القرار في الدائرة بأهميته ودوره في إنجاز الأعمال والمهام المتنوعة للموظفين والأقسام المختلفة، والسعي لإستقطاب الملاكات المتخصصة والمؤهلة في مجال المعلومات والمكتبات، وتوفير الدورات التدريبية الحديثة والمتخصصة في مجال المعلومات للملاك العامل فيه، والسعي لتطوير وتوسيع حجم مجموعة الوثائق كماً ونوعاً، والإعتماد على نظامين للتصنيف هما التصنيف العربي للمعلومات الصحفية وتصنيف ديوي العشري لتصنيف وثائقه المتنوعة، وضرورة إجراء عمليات التكشيف والإستخلاص المناسبة لكل منها، وإعتماد النظام المحوسب الذي جاءت به الدراسة وفق نظام (CDS/ISIS) ، والسعي لربط نظام المعلومات المحوسب في القسم بالأقسام الأخرى في الدائرة من خلال شبكة محلية، والسعي لإستثمار خدمات وإمكانيات شبكة الإنترنت لتطوير خدماته وإجراءاته المختلفة.


     وتوصيات عامة كتوحيد تسمية هذه الأقسام بـ (أقسام المعلومات الصحفية) وتجنب تسميتها بـ (أقسام الأرشيف)، وتجنب تسمية القصاصات بمصطلح (القصاصات الصحفية)، وإستخدام مصطلح (القصاصات) فقط للإشارة إليها.


.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق