أهلاً وسهلاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته | أهلاً ومرحباً بكم في مدونة الدكتور عبداللطيف هاشم خيري لعلم المعلومات والمكتبات | مدونة متخصصة أسعى من خلالها للتواصل مع المتخصصين والباحثين وطلبة العلم في المجال، وللإفادة من خلال تبادل الآراء ومناقشة كل ما هو جديد في التخصص بصورة عامة | أتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع إمكانياتي وتطلعاتكم. بسم الله الرحمن الرحيم: ((...لا يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا..)) والله الموفق المعين.

الخميس، 18 فبراير 2016

جمعية إختصاصي المعلومات والمكتبات والتوثيق العراقية تعقد إجتماعها الدوري الأول بهيأتها الإدارية المنتخبة




    على بركة الله تعالى.. عقدت الهيئة الإدارية لجمعية إختصاصي المعلومات والمكتبات والتوثيق العراقية إجتماعها الدوري الأول وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحاً من يوم الإثنين الموافق 15 / 2 / 2016، وبحضور كافة أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية وهم كل من:




  1.  د. فائزة أديب عبدالواحد البياتي       رئيسة الجمعية
  2.  د. عبداللطيف هاشم خيري          نائب رئيس الجمعية
  3.  السيد تيسير فوزي رديف                  أمين السر
  4.  السيدة عايدة مصطفى سلمان            الأمين المالي
  5.  السيدة فريال حسن وادي            عضو الهيئة الإدارية
  6.  السيد نهاد رؤف رشيد              عضو الهيئة الإدارية
  7.  السيد رياض سلمان عيسى         عضو الهيئة الإدارية


    وقد إستهلت السيدة رئيسة الجمعية الإجتماع بتهنئة أعضاء الهيئة الإدارية وبنجاح العرس الإنتخابي وفوز الجميع بثقة الهيئة العامة لأعضاء الجمعية الذين حضروا وساهموا بشكل متميز في إنجاح هذا التجمع المبارك، وتهنئة الجميع على حصولهم على ثقة أعضاء الهيئة العامة، وحملهم لهذه الأمانة والتكليف بالنيابة عن المتخصصين، وخدمةً للتخصص والمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات والتوثيق، وكافة مؤسسات المعلومات في القطر.
وقد تم في هذا الإجتماع مناقشة عدة موضوعات من أبرزها ما يلي:


- الأمور الإدارية والتنظيمية العامة للجمعية، وتحديد المسؤوليات المترتبة على الأعضاء كافة، وجرى تثبيت الأمور التالية:

  •  مناقشة فتح السجلات الرسمية للجمعية للأغراض الإدارية، على أن يتم إعداد نسخ رقمية منها.
  •  أنشاء قواعد بيانات متنوعة أهمها قاعدة بيانات الأعضاء المنتسبين للجمعية وتكليف السيد تيسير فوزي أمين السر بإعدادها وتحديث بياناتها.
  •  إعداد الأختام الرسمية ليتم اعتمادها في المخاطبات الرسمية.
  •  مناقشة مسألة العضوية وكيفية معالجة طلبات الإنتساب وتحديد الفئات التي تنطبق عليها شروط العضوية، كما تمت مناقشة تعديل فقرات إستمارة الانتساب وإتاحتها عبر الموقع الالكتروني للجمعية.
  •  تم التداول حول صيغة هوية الانتساب للجمعية وماهية البيانات الشخصية المطلوب تثبيتها للمنتسب، فضلاً عن تثبيت شكل وصيغة وثيقة الجمعية الخاصة بالمخاطبات الرسمية.
  •  بهدف توسيع الفعاليات والأنشطة المهنية للجمعية
    فقد تم طرح موضوع تشكيل اللجان الخاصة بها والتي ستضم لجنة خاصة بالشؤون العلمية والفنية ولجنة المؤتمرات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية واللجنة الثقافية والترفيهية ولجان أخرى سيتم تشكيلها يتم إختيار أعضائها من أعضاء الهيئة العامة للجمعية وحسب الكفاءة.


- مناقشة موضوع الأنشطة التي تسعى الجمعية لإقامتها، ومنها المؤتمر العلمي للجمعية، والندوات وورش العمل والدورات التدريبية التي يمكن إقامتها للمتخصصين من أعضاء الجمعية، أو للمؤسسات في مجال المعلومات والمكتبات والتوثيق بشكل عام، فضلاَ عن بعض الأنشطة العلمية والإجتماعية والترفيهية التي يمكن إقامتها من خلال الجمعية.

- وقد أخذ موضوع إصدار المجلة الخاصة بالجمعية حيزا كبيرا من هذا الاجتماع وتم إعداد قائمة بعدد كبير من الأساتذة المتخصصين من داخل وخارج العراق ممن يشهد لهم بالكفاءة العلمية لإختيارهم كأعضاء للهيئتين العلمية والاستشارية للمجلة. كما جرى مناقشة كيفية إخراج المجلة ( غلافها الخارجي، حجم الورق، فترات الصدور ... الخ).
 
- مناقشة موضوع التواصل وإنشاء علاقات مهنية مع الجمعيات العلمية المناظرة ومؤسسات المعلومات والتوثيق والمؤسسات ذات العلاقة داخل وخارج العراق، وقد تم التأكيد على ضرورة الاهتمام بالموقع الإلكتروني للجمعية والعمل على تطويره لكونه النافذة الأساسية للجمعية إلى نظرائها في العالم، فضلاً عن الإهتمام بإنشاء صفحات للجمعية على وسائل التواصل الاجتماعي (مع الإهتمام بصفحتها الحالية على الفيسبوك) ومنها تويتر وغيرها من المواقع لغرض التعريف بأنشطة الجمعية ونشر أخبارها وللتواصل مع المهتمين والمتابعين ومعرفة ردود الأفعال والحصول على تغذية راجعة تفيد في تصحيح مسار الأنشطة والفعاليات المهنية التي تقوم بها الجمعية فضلاً عن إيجاد سبل للتعاون والتنسيق المشترك حول إقامة المؤتمرات والندوات والتدريب المهني للعاملين في المكتبات العراقية.

وأختتم الاجتماع على أمل أن تقوم الهيئة الإدارية بعقد اجتماعها الدوري كل شهر، كما تم الاتفاق على وضع الجداول الزمنية لإنجاز الفقرات التي تمت مناقشتها في هذا الاجتماع.


     والله ولي التوفيق.


.

الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات تعقد إجتماعها الدوري الإعتيادي وتتهيأ لمجموعة من الأنشطة




    عقدت الهيئة الإدارية للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات إجتماعها الدوري الإعتيادي، وذلك في الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الأحد الموافق 14 / 2 / 2016 في مقر الجمعية المؤقت الكائن في كلية النخبة الأهلية في شارع فلسطين، برئاسة السيد رئيس الجمعية وحضور أعضاء الهيئة الإدارية كافة بإستثناء الأستاذ وليد رشيد (الذي تغيب بعذر مسبق). وقد جرى خلال الإجتماع مناقشة عدد من الأمور التنظيمية والإدارية ومن أبرزها ما يلي:


- موضوع موقع الجمعية الجديد: حيث جرى مناقشة الموقع المفترض للجمعية والواقع في منطقة شارع الصناعة ومقابل الجامعة التكنولوجية في بغداد، ومتابعة الإجراءات التي إتخذت من أجل تهيئة المقر الجديد للجمعية وإستكمال الإجراءات الإدارية والمالية للمقر الجديد، ومناقشة مزايا وفوائد الموقع سواء أكان للجمعية وأعضائها، وإمكانية إستثمار الموقع الجديد في إقامة عدد من الأنشطة مثل الدورات التدريبية وورش العمل، فضلاً عن قربه من الشركات والمؤسسات والمكاتب المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن الموقع المتميز واليسير الوصول إليه من قبل الأعضاء والراغبين بالتواصل مع الجمعية.

- مناقشة موضوع إختيار الجمعية ممثلا عن العراق للإشراف على إعداد الدليل الالكتروني الموحد للمكتبات العربية برعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والذي  تم بدعوة السيد رئيس الجمعية لحضور إجتماع بهذا الخصوص في جامعة الدول العربية في القاهرة حول المعلومات والمكتبات ممثلاً عن العراق، وما جرى خلال هذا الإجتماع من مناقشات ومداولات.





- مناقشة برنامج التعاون بين الجمعية والعتبة الحسينية في إطلاق مشروع الفهرس العراقي الموحد للمكتبات الجامعية العراقية، والذي يجري العمل على إستكمال متطلباته ومستلزماته.


- موضوع المجلة العلمية للجمعية: حيث تم عرض ومناقشة ما تم إنجازه في الأعداد السابقة، وعرض الإجراءات المتخذة لإنجاز العدد القادم من المجلة، ومناقشة بعض الأمور الخاصة بها ومنها:

  • عرض بعض المقترحات لتوسيع مجموعة الخبراء والمقيمين للبحوث والدراسات المقدمة للنشر في المجلة، والسعي لتذليل بعض العقبات والتأخير في إيصال البحوث إلى الخبراء في المحافظات الأخرى من خلال تطوير إستمارة إلكترونية جديدة (فورم جديد) خاص بتقييم البحوث يمكن المقيم من إبداء الملاحظات والتعديلات المطلوبة بصورة أسهل وبطرق أفضل من الطرق المتبعة في الوقت الحالي، وجرى مناقشة بعض الطرق المقترحة البديلة والأكثر عملية لإنجازها. 
  • مناقشة الإخراج الطباعي للمجلة، وإمكانية وضع تصاميم بديلة أكثر جاذبية وعملية من النموذج الحالي، والبدء بوضع تصاميم بديلة وعرضها في الإجتماع القادم أو من خلال المداولات والتواصل بين أعضاء الهيئة الإدارية. 
  • تطرق الاجتماع إلى تهيئة المستلزمات الضرورية لمتابعة إصدار المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات وتجاوز مشكلات التوزيع، ومنها إمكانية توفير المجلة بالشكل الرقمي إلى جانب الشكل التقليدي المتاح، وما يترتب عليه من أمور فنية وعلمية أخرى.


 
- موضوع الأنشطة: حيث جرى مناقشة مجموعة من الأنشطة المقترحة ومنها:

  • السعي لإقامة دورات تدريبية وورش عمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في مقر الجمعية الجديد، وتهيأت المتطلبات والمستلزمات لإقامتها. 
  • الإستعداد لإقامة عدد من الندوات وورش العمل الخاصة بالجمعية بالتعاون مع عدد من الجهات الأكاديمية والمؤسسات المهتمة بهذا المجال خلال الأشهر القليلة القادمة، وطرح عدد من المقترحات ومناقشتها. 
  • التخطيط لإقامة نشاط إجتماعي مقترح في فترة بداية فصل الربيع القادم من خلال إقامة سفرة ترفيهية أو تجمع لأعضاء الجمعية وعوائلهم ودراسة الخيارات المتاحة لإنجاح هذا النشاط.


- مناقشة بعض المواضيع الإدارية والتنظيمية الأخرى منها مسألة الأعضاء الجدد المتقدمين للإنتساب في الجمعية، وجرى المصادقة على إنتساب عدد منهم والذين توفرت فيهم شروط العضوية والإنتساب وحسب السياقات المعمول بها.


    وأختتم الإجتماع بمناقشة الفقرات أعلاه وبعض الفقرات التنظيمية الأخرى، والإتفاق المبدئي على موعد الإجتماع الدوري القادم. وبجملة من التوصيات الخاصة بأهمية تفعيل الأنشطة الدورية للجمعية مع بداية مرحلة استلام المقر الجديد.


.
 

الخميس، 4 فبراير 2016

جمعية أختصاصي المعلومات والمكتبات والتوثيق العراقية تعقد مؤتمرها الإنتخابي الاول


  

   على بركة الله، عقدت جمعية أختصاصي المعلومات والمكتبات والتوثيق العراقية إجتماعها الاول للجمعية العمومية وذلك يوم الخميس الموافق 4 / 2 / 2016  والذي حضره نخبةُ متميزة من الأساتذة الأفاضل والمتخصصين والعاملين الأكارم في مجال المعلومات والمكتبات والتوثيق في العراق، وممثلين عن
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ودائرة البحث والتطوير فيها، وذلك على أروقة المكتبة المركزية في جامعة بغداد / مجمع باب المعظم، وفي تمام الساعة الثانية عشر ظهرا، حيث جرى خلاله إجراء المؤتمر الإنتخابي الأول للهيئة الإدارية للجمعية، وقد تمخص هذا العرس الإنتخابي المتميز عن إنتخاب رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية، والذين حازوا على ثقة وأصوات الهيئة العامة من الحضور من الأعضاء المنتمين للجمعية.

    وقد جائت نتائج الإنتخابات بفوز كل من الزملاء الأكارم ادناه بعضوية الهيئة الإدارية، ومن ثم جرى في إجتماع مصغر إختيار رئيس ونائب رئيس الجمعية وأمين السر والأمين المالي من أعضاء الهيئة الإدارية والتي كانت كالآتي:

1. د. فائزة أديب عبدالواحد البياتي        رئيساَ للجمعية
2. د. عبداللطيف هاشم خيري                نائباً للرئيس
3. السيد تيسير فوزي رديف                   أمين السر
4.السيدة عايدة مصطفى سلمان             الأمين المالي
5.السيد نهاد رؤف رشيد                         عضواً
6.السيدة فريال حسن وادي                      عضواً
7. السيد رياض سلمان عيسى                   عضواً
   .
    كما تم تثبيت كل من الزملاء الافاضل في الأحتياط وهم كل من:
1. الزميل علي الحر لازم.                   أحتياط.
2. الزميلة أحلام داوود مندوب.            أحتياط مكرر.

    ونحن إذ نتقدم لكافة الاساتذة الأفاضل والزملاء والمتخصصين الذين شاركوا في هذا العرس الإنتخابي والتجمع المبارك بوافر الشكر والتقدير على مشاركتهم الفاعلة وجهودهم، فإننا نسأل الله أن يوفق الهيئة الإدارية للجمعية برئاستها وأعضاء الهيئة الإدارية فيها كافة لخدمة التخصص والمتخصصين في العراق، والسعي لرفع شأن مهنة المعلومات والمكتبات والتوثيق في بلدنا، والمساهمة الفاعلية في تطوير التخصص والوصول به إلى مكانته التي يستحقها بين التخصصات السامية بإذن الله تعالى.
 .
    كما ندعوا كافة الزملاء من الأساتذة والمتخصصين والباحثين في مجال المعلومات والمكتبات والتوثيق والعاملين في مؤسسات المعلومات كافة في القطر لمشاركتنا في هذا التجمع المبارك، وتشريفنا بالإنتساب إلى الجمعية، سعياً لتوحيد الجهود والمساهمة في تطوير التخصص ومؤسساتنا المعلوماتية كافة، من خلال الانشطة والمؤتمرات والتجمعات العلمية الأكاديمية التي نطمح للقيام بها من خلال الجمعية ومشاركة أعضائها من الزملاء الاكارم.
 

    والله ولي التوفيق.










.